عِنْدَمَا أَتَأَمَّلُ سَمَاوَاتِكَ الَّتِي أَبْدَعَتْهَا أَصَابِعُكَ، وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ الَّتِي رَتَّبْتَ مَدَارَاتِهَا أُسَائِلُ نَفْسِي: مَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَهْتَمَّ بِهِ؟ أَوِ ابْنُ الإِنْسَانِ حَتَّى تَعْتَبِرَهُ؟ جَعَلْتَهُ أَدْنَى قَلِيلاً مِنَ الْمَلاَئِكَةِ إِلَى حِينٍ،

في رعية مار يوسف

برنامج الاحتفالات لأسبوع الآلام والقيامة المجيدة 2014

قداس بيت القديسة مرتا
الثلاثاء 8-4-2014


 الصليب هو سرّ محبة الله الذي وضع نفسه وأخلى ذاته وصار خطيئة من أجلنا

مقابلة الأربعاء العامة
9-4-2014

الحكمة هي عمل الروح القدس فينا لنرى كلّ شيء بعيني الله!

 


 

 
 
 
 
 
 
 
 
 


 

 
 
 
 
 
 

 

الأحد 13-4-2014

 

احتفالات رعية مار يوسف
بأحد النهيرة ـ رتبة الحكيمات

صلوات خاصة لأسبوع الآلام

 

صلاتي... ومسيرة أسبوع الآلام

     كتيّب أعدّه المونسنيور بيوس قاشا ليكون مرافقاً للمؤمن خلال فترة أسبوع الآلام... يقول فيه:
    
إن الرب يدعونا في هذا الأسبوع إلى أن ندخل عمق الحياة لنكتشف عَظَمَة الحب الذي قاد المسيح إلى الموت 00 موت الصليب 00 ومن على الصليب كانت راية الحب تُعلن "هل من حب أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه عن أحبائه" (يو 13:15)
     نعم، من هنا كانت الفكرة في إعداد هذا الكتيّب ليكون عوناً للجميع في التأمل في مسيرة الآلام التي تقود إلى الجلجلة، ولكن القيامة تغلب الموت، وهذا من أجله تجسد المسيح ليخلّصنا 00 ونحن بدورنا علينا أن ندرك عمق هذا الحب لنحيا بانتماء حقيقي إلى المسيح المخلّص 00 مسيح القيامة
       ما أرجوه من الجميع أن يتأمّلوا جيداً في الصلوات اليومية لهذا الأسبوع لتأتي بفائدة روحية في سبيل القداسة.

<< صلاة أحد الشعانين >>

 

السبت 12-4-2014

احتفالات رعية مار يوسف
بعيد الشعانين

 

الأربعاء 9-4-2014

المونسنيور بيوس قاشا في ضيافة
الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية

 

السبت 5-4-2014

المونسنيور قاشا يمثل غبطة البطريرك ساكو
والكنيسة السريانية في الاحتفال التأبيني

 

الأحد 30-3-2014

المونسنيور بيوس قاشا
في ضيافة المندلاوي

 

 

 

 

 
 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 


 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 

 
 
 

 

 

 
 
 

 

 

 
 
   

 
 
   

 
 
 

الساعة و التقويم

المونسنيور بيوس قاشا

 

(1)

نحن لا نجد في الآخر عدوّاً بل أخاً
<< نص المقال>>
     
الأب بيوس قاشا
نحن وجدناهم أخوة لنا ولكن
<< رد على المقال >>

(2)

عذراً أسألُ وطنَنا
أنبقى نستعطي حقوقَنا

<< نص المقال>>

(3)

من المؤكد
لا فائدة ولا معنى

<< نص المقال >>

الخميس 6-3-2014


"ساعة يسوع"
محاضرة للمونسنيور بيوس قاشا في كنيسة مار كوركيس للكلدان بمناسبة زمن الصوم